www.avakeroles.montadarabi.com

منتدى جروب البابا كيرلس السادس
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احاد الصوم المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايفا بنت المسيح
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 16/02/2011

مُساهمةموضوع: احاد الصوم المقدس   السبت مارس 19, 2011 1:37 pm

1- احد الرفاع ( الاستعداد) =صوم+صلاة+صدقة
بالتوبة ومن خلال الصوم نتحرر من الشهوات وتدليل الجسد وتتشدد ايادينا للصلاه وتمتد لعمل الخير وفعل العطاء لان هذه الثمار الشهية فى حياة التائب . وتؤكد الكنيسة للتائبين ضرورة الاهتمام بالحياة الداخلية فى الخفاء من خلال قمع الجسد وضبطه.
+غاية الصوم هى نقاوة القلب ومعاينة الله كاب يتقبل حبنا ....لهذا يبذل عدو الحير جهده لكى يفسد هذا العمل خلال تسلل حب الظهور والرغبة فى مدح الناس له فينحرف الحب بعيدا عن الله ويصير الصوم عملا شكليا بلا روح .
اننا لانصوم من اجل الصوم ذاته ولا لحرمان انفسنا من الطعام بل من اجل ضبط النفس وانطلاق القلب الى الحياه السماوية .
2- الاحد الاول:- احد التجرد وطلب الملكوت
المشتهى ملكوت السموات لايعود يحمل هما من جهه اكل او شرب او نلبس لانه يعلم ان ابه السماوى يدبر كل هذا .............ز
لايستطيع السيد المسيح ان يملك علينا فى وجود سيد اخر اما الله او المال .
3- الاحد الثانى :- احد التجربة
بدات الحرب مع بدء الصوم الاربعينى
+الصوم هو السلاح الذى يقدمه السيد المسيح لمؤمنيه لكى يتحصنوا به اثناء الحرب الروحية ممتزجا بالصلاه ....
+لم يكن السيد المسيح محتاجا للصوم اذا لم يكن للخطية موضعا فيه ... انما صام ليقدس اصوامنا بصومه مشجعا ايانا عليه كالام التى تتذوق الدواء امام طفلها المريض حتى يشرب منه مثلها ..
+عندما يوجد صراع متزايد من الجرب يلزمنا ان نصوم حتى يقوم الجسد بالواجب المسيحى فى حربه ضد ( الشهوات) وحث النفس بالتوبة على النصرةفى اتضاع .
+نحن نؤمن كابناء الله ان ملكوت الله ليس اكلا او شربا بل برا وسلام وفرح فى الروح القدس ونؤمن ان ممالك الارض ( العالم) وكل شهواتهتزول لذا نرفض ان ننساق من ورائها وبالتالى نرفض الخضوع للشيطان والسجود له .
4- الاحد الثالث:- احد الابن الضال
+ التوبة هىحياة الانسان المجاهد طوال ايام الصوم وهى الباب الذى ندخل منه اولا لنستوعب كل شئ فى اسرار علاقتنا بالله
+ فى طريق التوبة نحتاج ان نتشجع بحضن الاب المفتوح امام الخطاه التائبين وكيف قبلهم بحبه واتساع قلبه ونلمس هذا فى قصة الابن الضال ( واذا كان لم يزل بعيدا راه ابوه فتحنن وركض ووقع على عنقه وقبله .
+ فى حياه التوبة درجات وفى كل درجة يتعالون بها نحو المجد يظنون انهم وجدوا الانتهاء فاذا ارتفعوا واستناروا بنور اكبر نسوا درجتهم الاولى وظنوا ان هنا نهاية المنتهى .
+ ان كان احد ليس فيه روح المسيح واراد ان يكون من خاصته فليبكى متوسلا فى صلاته الى الرب حتى يهبه اللباسالروحانى السمائى ليستر نفسه العارية من القوة الالهية لانه عار ان يكون غيره مكسوا بالروح وهو مكسو بعيب الشهوات.
+++++++++++حقا ئق روحية يكشفها المثل لنا+++++++++++++
1- الابن سيظل ابنا مهما حدث. له الحلة وله الخاتم وله الحذاء وخبز البنين
2-الاب لن تفرغ محبته ولن ينتهى ما عنده من حب وخير
3- ما ابعد فكر الاب عن افكارنا واحكامه ونظرتهعن احكامنا ونظرتنا
4- البعد عن الله موت وضلال فهو الحياه وهو الطريق
5- كل ما لله هو لنا.... لماذا نعيش فقراء بلا كرامة
6-هناك ابناء لم يتذوقوا طعم البنوة بع +5- الاحد الرابع +احد السامرية
+عطش السيد المسيح للماء الذى يخفىوراءه عطش لخلاص السامرية وجوعا الى طعام المشيئة الابوية
+كل من ادمن شرب المياه المعطشة هنا يتمنى فى يوم من الايام لو لم يولد حينما يبلغ به العمر ارذله. اما الذى استعلن له المسيح واستنشق الحياه الابدية فيه يحيا كل يوم حياه جديدة ولن يموت ابدا.
+الماء الذى يعطيه السيد المسيح هو نعمة الاستعلان بالروح القدس وبالاستعلان يتجلى المسيح فى قلب الانسان فيشعر بالخلاص كقوة تجرف حياته كلها كنهر جارف لايستطيع ان يحجزه فينطق لسانه بالفرح والتهليل ويظل ينبع بفيضان ويعيش باطمئنان فى بهجة الخلاص يشرب منها كل يوم ويفيض على كل من يتعرف علي ويظل يفيض الى ان يلتحم بالحياة الابدية وحينئذ يتجلى الخلاص فى اكمل مفاعليه ومباهجه الى ابد الدهور
+فى طريق التوبة نحتاج ان نتشجع بحضن الاب المفتوح امام الخطاه التائبين وكيف قبلهم بحبه واتساع قلبه وهذا ما نلمسه مع المراة السامرية
+الانسان يقترب من حقيقة خلاصة بالتماس شخص المخلص والتعرف عليه
+الحوار هو الاسلوب المباشر والامثل للبشارة اما الرؤيا فتفوق البشارة
6-الاحد الخامس++ احد المفلوج++
-الحياه المقامة فى المسيح هى معجزة يسوع الفائقة ليس كما قام لعازر بعد ان انتن مرة اخرى ولكن كما قامت السامرية وزكا ومتى العشار لاستعلان حياة لاتموت
+مريض بركة بيت حسدا قام بعد 38 سنة من جراء الخطية العاملة فى اعضائه وتثمر للموت ( لاتعود تخطئ)
+ الاقامة من موت الخطية هى معجزة لا يزال الرب يجربها كل يوم
+الايمان القلبى بالرب وقبول سيادة يسوع كملك وتاسيس ملكوته داخل القلب لايخضع لحساب الزمان فان ملكوت الله لا ياتى بمراقبة ولا يخضع ايضا للمكان( ان قال لكم احد هوذا هنا او هناك فلا تصدقوه) ولكن يستعلن الملكوت بانفتاح القلب بوعى روحى للقبول ( ها ملكوت الله داخلكم)
7- الاحد السادس + احد المولود اعمى
لاهذا اخطا ولا ابواه.........لكن لتظهر اعمال الله فيه
+ المسيح يرفع مستوى فكر التلاميذ من:-
1- مستوى الحرام والحلال والخطية والعقوبة والبرزالاجر الى مستوى:- تدبيرات الله الخلاصية فى العالم
امر الرب المولود اعمى ان يذهب ويغتسل فى بركة سلوام وكان وراء هذه الارسالية معانى ..... فالاغتسال بالمياه المقدسة فى المفهوم الانجيلى هو المعمودية ومعروف ان اسم المعمودية السرى او الروحى هو( الاستنارة) فالرب اراد ان يفتح بصيرتنا الروحية لا لنعاين العالم والارضيات وانما لكى نبصر بعيون قلوبنا بهاء ومجد السماويات
+ الايمان شئ اساسى فى مسيحيتنا وهنا سؤال يقرع على قلوبنا ( اتؤمن بابن اللله) ويليق بنا ان نجيب عن ثقة واختبار( اؤمن يا سيد) ونسجد له فالايمان
+ هو الذى يعطى للانسان ان يدخل الى حجال الله
+ يبصر كمالاته ومنها ياخذ ويتجمل بالفضائل
+الايمان نما وتدرج فى حياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احاد الصوم المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.avakeroles.montadarabi.com :: معلومات عامه :: معلومات دينيه-
انتقل الى:  

منتديات كنوز السماء

منتدي الكتاب المقدس     دراسات وابحاث مسيحية    منتدي الاسره المسيحية    منتدي الكتب    منتدي الشهداء والقديسين    منتدى الاخباري     امنتدي البيت المسيحي      منتدى الصوتيات والمرئيات    منتدى البرمجيات والتكنولوجيا (تصميم وتطوير المواقع )    المنتدي العام الثقافي    منتدي الترفيهي    منتدي الرياضي    المنتدي التعليمي    منتدي الطبي